27 February 2019

يناشد مركز هدف تنمية مستدام الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى إتخاذ رد فعل عالمى كبير بشأن الطاقة النظيفة ذات التكلفة الميسورة والحديثة

٢٧ فبراير ٢٠١٩ – فى أكتوبر ٢٠١٨،  أختير"مركز سياسة وتنمية الطاقة التابع لكابودستين، جامعة آثينا القومية" (اليونان) بواسطة "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" كمركز "هدف تنمية مستدام" من أجل ’هدف تنمية مستدام‘ ٧: ضمان حصول الجميع بتكلفة ميسورة على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة.

يروج "مركز سياسة وتنمية الطاقة التابع لكابودستين، آثينا" بنشاط إلى التعاون الإقليمى ونقل المعرفة بشأن التغيّر المناخى وقضايا الطاقة الخضراء فيما بين دول "منظمة التعاون الإقتصادى فى منطقة البحر الأسود".  إذ ينظم "تعزيز الوسائط المتعدددة فى التعليم والتديب فى المجتمع الأوروبى" (بروميسياس نت) الذى يُسهل التعاون بين المعاهد الأكاديمية من دول فى الإتحاد الأوروبى والبحر الأسود ووسط آسيا.  إذ ينظم أيضاً  ’شبكة الطاقة الخضراء‘  التابعة ل"منظمة التعاون الإقتصادى للبحر الأسود" لإستكشاف طرق لتعزيز استثمارات الطاقة الخضراء والمشروعات المبتكرة من خلال التعاون الإقليمى.

من خلال "تعزيز الوسائط المتعدددة فى التعليم والتديب فى المجتمع الأوروبى" (بروميسياس نت) و’شبكة الطاقة الخضراء‘  التابعة ل"منظمة التعاون الإقتصادى للبحر الأسود"، لقد ساهم "مركز سياسة وتنمية الطاقة التابع لكابودستين، آثينا" فى التعاون الدولى ل"منظمة التعاون الإقتصادى فى منطقة البحر الأسود" بشأن التغيّر المناخى والطاقة الخضراء بأكثر من ٢.٥ مليون يورو كزيادة ناتجة عن برامج أطرالتعاون مثل إطار تعاون برنامج البحث والتطوير التكنولوجى السادس (اف بى ٦)، و إطار تعاون برنامج البحث والتطوير التكنولوجى السابع  (اف بى٧) والأفق ٢٠٢٠ (هورايزن ٢٠٢٠).

علاوة على ذلك، لقد نظم "مركز سياسة وتنمية الطاقة التابع لكابودستين، آثينا" ورش عمل، وحلقات دراسية، وحلقات دراسية شبكية، ومؤتمرات فى جميع الدول الأعضاء ب"منظمة التعاون الإقتصادى فى منطقة البحر الأسود"، بما فى ذلك ’المؤتمر العلمى السنوى‘ و ’مؤتمر استثمار الطاقة الخضراء‘ التابع إلى "منظمة التعاون الإقتصادى للبحر الأسود". إذ ينتج ويعمل على تدوير رؤية الطاقة ل"منظمة التعاون الإقتصادى للبحر الأسود"، والرسائل الإخبارية، والدورية الأوروبية-الأسيوية لسياسة تنمية الطاقة المستدامة، ومحاضر جلسات مؤتمراتها ومنتدياتها.

طبقاً  إلى"مركز سياسة وتنمية الطاقة التابع لكابودستين، آثينا"، إن الفوائد الإقتصادية قصيرة المدى و إجحاف صنّاع السياسات والأناس العادية يقلل من شأن تدابير تنمية وتنفيذ الطاقة الخضراء، وبالرغم من ذلك "نحن نمتلك المعرفة، والتكنولوجيا والتمويل من أجل مستقبل مزدهر".

 فى هذا السياق، يقترح "مركز سياسة وتنمية الطاقة التابع لكابودستين، آثينا" عدة مبادرات التى تستهدف رد فعل حقيقى: ١) مواجهه فقر الطاقة من خلال حوار سياسة هيكلى يحول مستهلكى فقر الطاقة إلى منتجين مستهلكين، عن طريق إطلاق التمويل الذكى ل"لمبانى ذات المستوى صفر فى تبديد الطاقة" والتعديلات التحديثية؛ ٢) إنشاء ’المركز الإقليمى لإمتياز "المبانى  الذكية ذات المستوى صفر فى تبديد الطاقة"‘؛ ٣) التحول إلى إستخدام الوقود قليل الإنبعاث (فاعلية الطاقة، والوقود الحيوى،  ومصدر الطاقة المتجددة، والغاز الطبيعى)؛ ٤) مشاركة الشباب فى الترويج إلى الطاقة المتجددة وتنفيذ فعاليات قومية، وإقليمية وعالمية؛ ٥) زيادة مستوى التعاون بين صنّاع السياسات والجهات الفاعلة من قوى السوق، والأوساط الأكاديمية، والسياسة العامة؛ ٦) زيادة تدفق التمويل الأخضر إلى المجتمعات المحلية.

بالإضافة إلى، الترويج للطاقة النظيفة وتعزيز الشراكات، سيشارك "مركز سياسة وتنمية الطاقة التابع لكابودستين، آثينا" فى ’منتدى استثمار الطاقة الخضراء‘ (بلغاريا، ٢٠١٩)، و’ المؤتمر الدولى العلمى الثانى عشر المعنى بالطاقة والتغيّر المناخي‘ (اليونان، ٢٠١٩)، و"منظمة التعاون الإقتصادىى للبحر الأسود"- "شبكة الطاقة الخضراء" ’المنتدى الدولى الرابع لإستثمار الطاقة الخضراء‘ (اليونان، ٢٠١٩)، وإجتماع  ال١٧ مراكز "هدف التنمية المستدام " – "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" (اليونان، لم يؤكد بعد)

تعد الطاقة النظيفة، الممكن تحمل كلفتها، والحديثة متطلَّبٌ أساسي حتمي لمواجهه التغيّر المناخي ومساهم أساسى لتحقيق "أهداف ااتنمية المستدامة" الأخرى. يشدد ’مركز سياسة وتنمية الطاقة ‘ على مناشدته من أجل التعاون الدولي لإتخاذ رد فعل حقيقي ويحث على حشد التمويل الخاص المستهدف للفئات الإجتماعية المحرومة فى الإقتصاديات النامية والمتخلفة.