12 May 2017

وصول 20 ألف لاجئ إلى أنغولا من الكونغو الديمقراطية خلال شهر

وصل حوالي 21 ألف لاجئ إلى أنغولا فارين من العنف وانعدام الأمن في منطقة كاساي بجمهورية الكونغو الديمقراطية منذ أوائل شهر أبريل/نيسان. 

أندريه ماهيشيتش المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين قال إن الأيام القليلة الماضية شهدت وصول نحو 3000 لاجئ.
وأضاف في مؤتمر صحفي في جنيف.

"يتواصل التدفق المستمر للاجئين إلى دوندو في مقاطعة لوندا نورتيه. وقد وصل أكثر من ثلاثة آلاف شخص خلال الأيام القليلة الماضية. يقوم الجيش الأنغولي بنقل الوافدين الجدد من النقاط الحدودية إلى مركزي استقبال في كاكندا وموسونجي. يشمل الوافدون الجدد أناسا مصابين بجروح خطرة وحروق، وقد تم نقلهم إلى المستشفى المحلي لتلقي الرعاية الطبية الطارئة. ويساعد المستشفى نحو سبعين جريحا ومصابا بالحروق."

وأضاف المتحدث أن مراكز استقبال اللاجئين في أنغولا مكتظة وتواجه صعوبة في استيعاب الوافدين بشكل يومي.

وتساعد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين السلطات الأنغولية على تحديد موقع ملائم لنقل اللاجئين من مراكز الاستقبال المؤقتة.

وتناشد المفوضية الحصول على 6.5 مليون دولار لتوفير المساعدة الفورية المنقذة للحياة للنازحين، بما في ذلك الغذاء والمساعدة التغذوية والصحية للاجئين.