18 February 2019

قدم لتصبح زميل الألفية للدفع ب"أهداف التنمية المستدامة" إلى الأمام فى مجتمعك!

تقدم  'الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى' و'شبكة الألفية للحرم الجامعى' بكل فخر زمالة الألفية – برنامج تطويرالقيادة الطويل لمدة فصل دراسى  فى حرمك الجامعى للتمضى بتأثيرك الإجتماعى إلى المستوى التالى. إن إتاحة الحصول على تدريب ذو صبغة عالمية، ومعارف، ومعترف به يتحقق بمجرد ملء إستمارة.

يدعو هذا البرنامج، ويتحدى، ويحتفى بقيادة الطلاب الجريئة فى الدفع ب'أهداف التنمية المستدامة' إلى الأمام فى الحرم الجامعى وفى المجتمعات. كزميل للألفية، ستشحذ مهاراتك، وتتخذ خطوات ثابتة، وتكتسب شهادة معترف بها من 'الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى' و"شبكة الألفية للحرم الجامعى". دون تكلفة للتلاميذ والحُرم الجامعية المنتقاة.

الإستمارة مفتوحة لطلاب الجامعة اللا متخرجين. نشجع قيادات الطلاب الذين يحدثون تأثيراً إيجابياً فى المجتمع ويدفعون ب'خطة ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة' ومبادئ "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" إلى الأمام على التقديم. بين التقديم فى أغسطس ونهاية البرنامج فى ديسمبر ٢٠١٩، ستجتمع عصبة زمالة الألفية محلياً فى حرمهم الجامعى شهرياً على الأقل لينخرطوا فى برنامج تطوير القيادة. سيتحدى مديرى الحرم الجامعى الزملاء لمشاركة أحسن الممارسات ويتخذون رد فعل جماعي بشأن واحد أو أكثر من 'أهداف التنمية المستدامة'.

معاً، تحفز"شبكة الألفية للحرم الجامعى" و"الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" جيلاً جديداً من القادة يلتزمون بتعزيز المجتمعات وتقدم أهداف "الأمم المتحدة". من خلال 'زمالة الألفية'، ستعرف الكثير عن المبادئ "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" العشر، و'أهداف التنمية المستدامة' السبعة عشر، وتَصُفّ عملك مع هذه الأهداف.

للتقديم، يوصى بشدة بأن تملأ الجولة الأولى من الإستمارة قبل الموعد النهائى فى ٣٠ إبريل ٢٠١٩. ستُراجع الإستمارات بشكل دورى حتى ٢٠ مايو ٢٠١٩.

إستمع إلى  خطاب بان كى مون، الأمين العام للأمم المتحدة الثامن بشأن الزمالة هنا.