24 October 2016

في يوم الأمم المتحدة، الأمين العام يؤكد أن البشرية قد دخلت عصر الاستدامة

2016/10/24 — يأتي احتفال هذا العام بيوم الأمم المتحدة في مرحلة انتقالية بالنسبة للعالم وللأمم المتحدة، هذا ما ذكره الأمين العام للأمم المتحدة في رسالته بهذه المناسبة، مؤكدا "أن البشرية قد دخلت عصر الاستدامة، بالتزام عالمي للوفاء بتعهد جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة".

فعلى الصعيد العالمي، أشار الأمين العام بان كي مون إلى أن العالم قد بدأ يتحرك أخيرا بعيدا عن منظور حرق الوقود الأحفوري كطريق للازدهار.

وأضاف أنه في وقت تسجل فيه درجات الحرارة مستويات غير مسبوقة، تبنت الدول الأعضاء في وقت قياسي اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ، والتي ستدخل حيز التنفيذ في الرابع من نوفمبر، وفي ذلك تكمن أفضل فرصة لنمو أخضر ونظيف وذي انبعاث كربوني منخفض.

أما فيما يخص الأمم المتحدة، فهي أيضا تمر بمرحلة انتقالية، من أمينها العام الثامن إلى التاسع.

وفي هذا الشأن قال السيد بان إنه قد نال شرف خدمة هذه المنظمة على مدى السنوات العشر الماضية، وأضاف "معا، قد أرسينا بعض الأسس المتينة لتحقيق التقدم المشترك، الذي يجب أن نبني عليه من خلال العمل الدؤوب لتمكين المرأة وإشراك الشباب ودعم حقوق الإنسان للجميع. ولكن عانينا أيضا حسرة هائلة، منها الصراعات التي لم تحل والتي تسبب معاناة هائلة في جميع أنحاء الشرق الأوسط المضطرب وجنوب السودان ومنطقة الساحل وأماكن أخرى. عبر هذه الخطوط الأمامية للعنف والكوارث وغيرها، يواصل موظفو الأمم المتحدة الشجعان الارتقاء إلى مستوى الحدث والاستجابة لمحنة المستضعفين".

وفي ختام رسالته، تقدم الأمين العام بشكره للجميع في أنحاء العالم على دعمهم، داعيا إلى تقديم الدعم الكامل للأمين العام المكلف أنطونيو غوتيريش في مواصلة رسالتنا العالمية للسلام والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان.

ويحتفى بيوم الأمم المتحدة عالميا في الرابع والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر من كل عام.