حقوق الإنسان Human Rights

يعتبر إنشاء الأمم المتحدة لجسم قانوني شامل لحقوق الإنسان أحد أكبر إنجازاتها، وهو قانون محمي محلياً وعالمياً والذي يمكن لجميع الدول والأفراد المشاركة فيه واستهدافه. أسس هذا الجسم القضائي هو ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1945م و1948م على التوالي. ومنذ ذلك الحين بدأت الأمم المتحدة في توسيع قانون حقوق الإنسان ليشمل معايير محددة للنساء، والأطفال، والمعوقين، والأقليات والفئات الضعيفة التي تملك الآن الحقوق التي تحميها من التمييز. كافة أهداف التنمية المستدامة تعزز حقوق الإنسان الأساسية، والتي تشمل حق الصحة، والحق في الغذاء الكافي، وحق العدالة والإجراءات اللازمة، والحق في تقرير المصير.

 

ومن خلال المندوب السامي لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان، والأمم المتحدة، لا يتم فقط مراقبة الالتزام بمعاهدات حقوق الإنسان، بل أيضاً يتم أيضاً تدعيم جهودها تجاه حماية وترسيخ حقوق الإنسان عبر التعليم والحملات التوعوية حول قضايا حقوق الإنسان وتقديم البرامج التدريبية مع المشورة الفنية حول العديد من الأنظمة القضائية والجزائية في كل العالم.

 

ومن أجل المشاركة الفعالة، في الحياة الاجتماعية والسياسية لمجتمعاتهم، يجب منح الشباب المعينات الأساسية، مثل المعلومات حول والحصول على حقوقهم المدنية. و يمكن للجامعات المساعدة في هذا الصدد عن طريق منح الطلاب الدروس والمعلومات ذات الصلة، وأيضاً تنسيق الجهود مع المنظمات غير الحكومية والمؤسسات غير الأكاديمية.

 

معلومات عن المركز: باريس 1 بانثون-سوربون، في باريس، فرنسا، هو مركز عالمي لبرنامج الأثر الأكاديمي التابع للأمم المتحدة من أجل ترسيخ احترام حقوق الإنسان. ومن أجل تحقيق التزامها كمركز لحقوق الإنسان تابع لبرنامج الأثر الأكاديمي قامت جامعة السوربون بالعديد من النشاطات التي تشمل: تنظيم سلسلة من المؤتمرات حول حقوق الإنسان مثل مؤتمر الحصول على التعليم العالي بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان في عام 2013م؛ ومؤتمر حول حماية حقوق الإنسان داخل الاتحاد الأوروبي في مايو 2015م؛ ومؤتمر حول حقوق الإنسان في الحقبة الرقمية كجزء من سلسلة المحاضرات الأمريكية في يونيو 2015م كما نظمت أسبوع الاستدامة من 20 إلى 30 أكتوبر عام 2015م. 

 

 

باريس-السوربون

مقدمة إلى باريس السوربون

بصفتها وريث لكل من السوربون وكلية القانون جامعة بانثون، تعتبر جامعة باريس 1 بانثون-سوربون واحدة من الجامعات الرائدة في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية وأيضاً تعتبر رائدة في مجال القانون والاقتصاد. ومنذ افتتاحها في عام 1971م، عبرت باريس 1 باستمرار عن التزامها بالنموذج الجامعي الذي يشمل الانفتاح والسعي وراء التميز، وذلك بتنوع قاعدتها الطلابية الضخمة التي تعبر أحد أكبر قاعدة طلابية بكافة الجامعات الفرنسية.