21 November 2018

جامعة نيويورك في شنغهاي تستضيف المؤتمر السنوي الثاني لمحاكاة الأمم المتحدة

21 نوفمبر عام 2018 - استضافت جامعة نيويورك في شنغهاي، وهي مؤسسة عضو في مبادرة الأثر الأكاديمي للأمم المتحدة، المؤتمر السنوي الثاني لمحاكاة الأمم المتحدة في شنغهاي، الصين، في الفترة ما بين 2 إلى 4 نوفمبر عام  2018.

فبعد نجاح المؤتمر السنوي الأول، يعدّ مؤتمر محاكاة الأمم المتحدة لجامعة نيويورك في شنغهاي  لعام 2018 أكبر حدث يقوده الطلاب في تاريخ الجامعة. إذ عمل ما يزيد عن 200 مشارك تحت قيادة الأمين العام جوستين وانغ وفريق أمانته، كمندوبين ورؤساء وأمناء ومديرين وموظفي إدارة.

وحمل مؤتمر محاكاة الأمم المتحدة عنوان "تخطي الحدود الوطنية" ، إذ ناقش  المندوبون في أربع لجان (مجلس الأمن ، واللجنة الأولى التابعة للجمعية العامة (نزع السلاح والأمن الدوليين)، ومجلس حقوق الإنسان، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي) بشكل مكثّف قضايا خلافية في عالم الواقع، مثل انخفاض تمثيل المرأة في المناصب العليا، ومنع الاتجار غير المشروع بالأسلحة في مناطق القتال، والتنمية المستدامة ، والوضع في بحر الصين الجنوبي.

وخاطب كل من رئيس الجامعة السيد ليز هونغ يو، والرئيس التنفيذي لشركة "هواكسيا فايننس" السيد بيني لي، والأستاذ المساعد في ممارسة العلوم في جامعة نيويورك شانغهاي إيفان ويليس راسموزن، المندوبين خلال مراسم الافتتاح والختام. كما قدمت شركة "هواكسيا فايننس"، بصفتها الراعي الرئيسي، التمويل للمؤتمر وعقدت مناقشات من خلال مشورتها المهنية. ويتطلع الفريق المنظم عموما إلى جعل مؤتمر محاكاة الأمم المتحدة تقليد جامعة نيويورك في شنغهاي .