19 February 2019

جامعة أحفاد تجري أنشطة محلية وإقليمية لدعم المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات

في 2018، أقامت جامعة الأحفاد للنساء ومركز موارد ومناصرة قضايا الصحة والحقوق الإنجابية أنشطة لدعم الهدف 5 للتنمية المستدامة: تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات.

طوال السنة، تم تنظيم برامج تدريب لإعداد النساء والفتيات للمهام القيادية في أماكن العمل. على سبيل المثال، احتفل اتحاد طلبة الجامعة والمركز باليوم العالمي للطفلة من خلال معها: مبادرة قوة الفتاة الماهرة التي مدت للفتيات المهارات والتدريب اللازم للانضمام إلى القوة العاملة. كما عزز البرنامج التعاون والاستثمارات بين أصحاب المصالح لزيادة فرص العمل للنساء والفتيات.

بالإضافة إلى ذلك، اشتركت الوكالة الإيطالية للتنمية، ومركز موارد ومناصرة قضايا الصحة والحقوق الإنجابية، والمعهد الإقليمي للجنس والتنوع والسلام والحقوق الخاص بالجامعة في إطلاق حلقات عمل بشأن المناصرة النساء، وحقوق الإنسان، وتعبئة المجتمع، ومخاطبة الجماهير والتواصل. تهدف حلقات العمل إلى تحسين مهارات القيادة ومخاطبة الجماهير للنساء في دول الخرطوم والبحر الأحمر.

في ديسمبر 2018، عقد المعهد الإقليمي للجنس، والتنوع، والسلام، والحقوق للجامعة حلقة عمل بعنوان: " المرأة بوصفها عنصر اجتماعي، نهج جنساني تشدد على أهمية المرأة باعتبارها أصحاب أدوار اجتماعية لإنهاء الفوارق الإجتماعية والعنف القائم على أساس نوع الجنس. من خلال القصص الشخصية والبحث المبني على واقع التجربة، وناقش المشاركون الإجراءات المحتملة للنساء لاتخاذ استراتيجيات نظرية، كما تحدثوا عن العقبات التي يتعين التغلب عليها.

كان التعليم المعني بحقوق المرأة وقضايا الصحة من الجوانب الرئيسية الأخرى في أنشطة الجامعة لدعم هدف التنمية المستدامة المعني بالمساواة بين الجنسين. شملت الأحداث والأنشطة التعليمية في 2018 تدريب استمر لأربعة أيام عن منع العنف ضد المرأة، استضاف في شراكة مع جامعة بيرجن ومعهد كريستيان ميشلسن منتدى أبحاث بشأن استنتاجات بحث الجامعة المعني بختان الإناث في دول جاراريف والخرطوم، وجلسة إعلامية معنية بسرطان الثدي تمد الطلاب بمعلومات وتعليمات عن الفحص الذاتي.

بالإضافة إلى ذلك، شارك مركز موارد ومناصرة قضايا الصحة والحقوق الإنجابية في الندوة الأولى بين جامعة أحفاد للنساء وجامعة إمبريال في لندن وجامعة الخرطوم التي يمولها مؤسسة هاجر في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر 2018. كان الهدف من الندوة معالجة عبء المرض في السودان من خلال تعزيز المشاركة الأكاديمية والعلمية بشأن مناقشة المجالات ذات الاهتمام المشترك بين الأوساط الأكاديمية السودانية في جامعة الخرطوم والجامعة مع هؤلاء في جامعة إمبريال في لندن. في هذه الندوة، تمكن المركز من تحديد مجالات البحث والتعاون مع جامعة إمبريال في لندن بشأن صحة المرأة وبصفة خاصة بشأن ختان الإناث وزواج الأطفال.