28 November 2019

تمكين النساء بنشر الوعى

 منذ عام أعلنت ‘الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى’ إفتتاح "مراكز هدف تنمية مستدام التابعة للأمم المتحدة للأثر الأكاديمى"، أختيرت مؤسسات عضو فى ‘الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى’ كنماذج من أجل منحتهم المبتكرة والإنخراط المتعلق ب‘أهداف التنمية المستدامة’ الذى يخدم كمصادر لأفضل الممارسات من أجل شبكة "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى"، تتألف حالياً مما يزيد على ١٤٠٠ جامعة وكلية فى أكثر من ١٣٠ دولة.

فى الذكرى السنوية لتدشين البرنامج، ننتهز هذه الفرصة لتفقد بعض مدارس المركز لإلقاء الضوء على منحهم وأنشتطهم على مدار الإثنى عشر شهر الماضية والتطلع صوب المبادرات المستقبلية. إن المدرسة التالية التى إستفادت من سلسلة ذكرانا السنوية هىجامعة أحفاد للنساء (السودان)، مركز من أجل" هدف تنمية مستدام" ٥: المساواة بين الجنسين.

منذ إنشائها فى ١٩٦٦، لطالما كانت جامعة أحفاد للنساء قائدة في التعليم وتمكين النساء. محاذاة مع رؤيتها في أن تكون مؤسسة قائدة فى المساواة بين الجنسين، والمسؤولية المجتمعية، لقد نفذت جامعة أحفاد للنساء مبادرات وأنشطة قائمة علي الإستدلال لتمكين النساء ليصبحن وكلاء التغيير وليغيرن من مجتمعاتهن.

نظم ‘مركز مدرسة التوعية بالصدمات النفسية، والإستشفاء وتعافي المجتمع’ التابع ل"جامعة أحفاد للنساء" محاضرات، وحلقات دراسية، وورش عمل لإنهاء التمييز والقضاء علي العنف ضد النساء والفتيات. لقد وفر أيضاً المهارات والتدريب المهني المصمم بما يتلائم مع النساء، ليشمل المعني بالإعتماد علي الذات وأنشطة توليد الدخل، لزيادة فرص توظيفهن.

خلال ‘الرحلة الميدانية السنوية للإمتداد الريفي’ المُجراه عن طريق الجامعة، ساهم صغار الطلاب من ‘مدرسة علم النفس والتعليم قبل سن دخول المدرسة’ في إذكاء الوعي عن تشوية الأعضاء التناسلية للإناث. شارك الطلاب في مسرحيات نظرية مهيكلة التي تعكس الآثار الضارة لتشوية الأعضاء التناسلية للإناث والمزايا الإجتماعية، والمادية، والنفسية للفتيات الآتي لم يخضعن لذلك.

طور‘ المعهد الإقليمي للنوع، والتنوع، والسلام، والحقوق’ دليل تدريبي معني بالمفاهيم الجنسانية وتعميم مراعاة المنظورالجنساني في سياسات التنمية، والبرامج والمَيزَنَة الجنسانية بالإضافة إلي مبادئ الحكم الرشيد والسلام.إستُخدِم الدليل لتدريب مايقرب من ٤٠٠ مشارك بين اكتوبر ونوفمبر ٢٠١٩، الذين سيستنسخون الخبرة داخل مجتمعاتهم.

في ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ ساهم ‘المعهد الإقليمي للنوع، والتنوع، والسلام، والحقوق’ في إسبوع الإحتفال بالجامعات الإفريقية عن طريق المشاركة في حلقة دراسية مخصصة حيث تحدثت الإستاذة الجامعية بلقيس بدري، مديرة المعهد، عن المنظور الجديد في تعريف ووضع مفاهيم التعليم الجيد فيما يتعلق ب‘خطة ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة’ مع التركيز علي هدف ٥. كانت المساواة بين الجنسين، والإحتياجات الجنسانية، وتمكين  النساء وإمكاناتهن أبرز ملامح العرض التقديمي.

إحتفل ‘مركز مناصرة النوع وحقوق الصحة الإنجابية’ باليوم الدولي للطفلة بمنتدي بحث فى ١٤ اكتوبر ٢٠١٩ بشأن الوضع الحالي، والتحديات، والفرص والآفاق المستقبلية من أجل تعزيز الصحة الإنجابية في السودان. في نوفمبر أشرف ‘مركز مناصرة النوع وحقوق الصحة الإنجابية’،إلي جانب كيانات "جامعة أحفاد للنساء" الأخري، علي ١٦ يوم من النشاط السياسي للقضاء علي العنف ضد النساء عن طريق حشد وتعزيز دور الشباب في مكافحة العنف المرتكب علي أساس جنساني.

هذا العام، بالتعاون مع اتحاد شباب عموم أفريقيا، شملت هذه المبادرة ليس فقط الطلاب لكن أيضاً المجتمع وبعض المشاهير والنخب المشاركة. تضمنت مجموعة واسعة من الأنشطة، لتشمل سباق دراجات، ومحاضرة بشأن التحرش الجنسي والإغتصاب، وفيلم يصور قصة الناجون من العنف المرتكب علي أساس جنساني، وبرامج مسرحية، ومعرض مصاحب.

من خلال التعليم، والبحث وأنشطة المجتمع القائمة علي الإستدلال، ستستمر جامعة أحفاد للنساء فى الدفع قدما بحقوق المرأة وتمكين الأجيال المتعاقبة من النساء والفتيات ليصبحن مشاركات كاملات و متساويات في المجتمع ووكلاء تغيير فى السودان وخارجها.

لمعرفة المزيد عن "مراكز هدف تنمية مستدام للأمم المتحدة للأثر الأكاديمى"، تشمل جامعة أحفاد للنساء، زر‘ مراكز "هدف تنمية مستدام"الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى’ .