9 December 2016

اليونيسف: ربع أطفال العالم يعيشون في البلدان المتضررة من النزاعات أو الكوارث

2016/12/8 — وفقا لمنظمة اليونيسف، يعيش نحو خمسمائة مليون طفل، أي ما يقارب من واحد من كل أربعة أطفال، في البلدان المتضررة من النزاعات أو الكوارث، وغالبا دون الحصول على الرعاية الطبية والتعليم الجيد والتغذية والحماية المناسبة. 

ووفقا لأرقام اليونيسف الجديدة، تعد أفريقيا جنوب الصحراء موطنا لنحو ثلاثة أرباع العدد الإجمالي للأطفال الذين يعيشون في البلدان التي تعاني من حالات الطوارئ، تليها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يعيش 12 في المائة من هؤلاء الأطفال هناك. وتم نشر تلك الأرقام بالتزامن مع احتفال اليونيسف بالذكرى السبعين لإنشائها والذي يصادف يوم الأحد 11 ديسمبر 2016. وفي هذا الشأن، قال المدير التنفيذي لليونيسف أنطوني ليك "تأسست اليونيسيف لتقديم المساعدة والأمل للأطفال الذين تتعرض حياتهم ومستقبلهم للخطر من جراء الصراع والحرمان، وهذا الرقم الهائل الذي يمثل نصف مليار طفل، هو تذكرة قوية بأن مهمة اليونيسف أصبحت أكثر إلحاحا كل يوم." وذكرت اليونيسف أن حالات الطوارئ التي يواجهها الأطفال الأكثر ضعفا اليوم تهدد بتقويض التقدم الهائل الذي أحرز في العقود الأخيرة، مشيرة إلى أنه ومنذ عام 1990، تم خفض عدد الأطفال الذين يموتون قبل بلوغهم سن الخامسة إلى النصف كما أن مئات الملايين من الأطفال قد أنقذوا من براثن الفقر. وخفضت معدلات التسرب من المدارس بين الأطفال في سن الدراسة الابتدائية بأكثر من أربعين في المائة بين عامي 1990 و2014. وعلى الرغم من التقدم الكبير، يتخلف العديد من الأطفال عن ركب التقدم بسبب جنسهم أو عرقهم أو دينهم أو مجموعتهم العرقية أو بسبب الإعاقة؛ ولأنهم يعيشون في فقر أو في مجتمعات يصعب الوصول إليها؛ أو ببساطة لأنهم من الأطفال.