19 November 2019

السعى الدؤوب لإطعام ١٠ مليار شخص فى ٢٠٥٠

منذ عام أعلنت ‘الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى’ إفتتاح مراكز" هدف تنمية مستدام التابعة  للأمم المتحدة للأثر الأكاديمى"، أختيرت مؤسسة عضو فى ‘الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى’ كنماذج من أجل منحتهم المبتكرة والإنخراط المتعلق بأهداف التنمية المستدامة’ التى تخدم كمصادر لأفضل الممارسات من أجل شبكة "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى"، تتألف حالياً مما يزيد على ١٤٠٠ جامعة وكلية فى أكثر من ١٣٠ دولة.

فى الذكرى السنوية لتدشين البرنامج، ننتهز هذه الفرصة لتفقد بعض مدارس المركز لإلقاء الضوء على منحهم وأنشتطهم على مدار الإثنى عشر شهر الماضية والتطلع صوب المبادرات المستقبلية. إن ثانى مدرسة إستفادت من سلسلة ذكرانا السنوية هي جامعة بريتوريا (جنوب أفريقيا)، مركز "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" من أجل هدف تنمية مستدام ٢: لا للجوع.

تلتزم جامعة بريتوريا بإجراء بحث وتدريب يدفع قدما إكتساب ‘أهداف التنمية المستدامة’ ويدعمه. بينما تستضيف جامعة بريتوريا مركز "الأمم المتحدة" للأثر الأكاديمى المعني ب"هدف تنمية مستدام" ٢ ، الكثير من البحث والإبتكارات التي تأخذ على عاتقها "أهداف التنمية المستدامة" المتعددة  على الفور. منذ ١٩٣٠، لطالما أجرت الجامعة بحث مؤثر يهدف إلى توفير الغذاء على نحو مستدام. يشمل بحثنا العلوم الأساسية، ويحتضن تكنولوجيات جديدة ويصون التنوع الحيوي الغنى لأفريقيا.

يلهم بحث جامعة بريتوريا الأمل بأنه يمكننا الوفاء بإحتياجات الطعام للأجيال المستقبلية. تنتج الجامعة بحثاً يعد مبتكراً ودامج، لكن عملنا لا ينتهى عند هذا الحد. من خلال شراكتنا مع العديد من الشبكات الدولية، والقارية والقومية، نهدف إلى وضع هذا البحث فى أيدى الأشخاص الذين يمكنهم إستخدامه لإحداث تأثير.

ينتج مشروع الإستيلاد بواسطة قسم العلوم الحيوانية والحياة البرية الماشية الذى كان فعال ومؤثرعندما بدأ فى الثلاثينيات. أصبحت البونسماراهاس الآن سلالة من الإختيار فى إنتاج لحوم جنوب أفريقيا. يبحث قسم علوم النباتات والتربة التابع لنا إمكانية الزراعة الرأسية بإستخدام٢٥ متر مربع لإنبات مايزيد على ١٥٠٠ نبات فى كل مرة. تَستخدم تكنولوجيا الزراعة دون تربة هذه ١٠ أضعاف تربة أقل ("هدف تنمية مستدام" 15) لإنتاج طعام مغذى ("هدف تنمية مستدام" ٢). يساهم قسم علوم الإستهلاك ببحث يهدف لإنهاء الجوع وسوء التغذية ("هدف تنمية مستدام" ٢)عن طريق الإعتماد على غذاء الشعوب الأصلية الذي هو متاح بسهولة ويمكنه تحمل الجفاف.

تعريف التنمية القومية، والقارية والعالمية

لقد ساهم قسم إقتصاديات الزراعة، والإمتداد والتنمية الريفية فى القدرة الزائدة لصناع السياسة الأفارقة فى الزراعة خلال تدريباته. يمتد الدعم المباشر أيضاً ليشمل الحكومات القومية من خلال برامج تعزيز القدرة، تحويل المدخلات إلى عملية سياسات وتطويرالأدوات لدعم صنّاع السياسات. يمتد عمل البحث عبر قضايا الفقر ("هدف تنمية مستدام" ١)، والمساواة بين الجنسين ("هدف تنمية مستدام" ٥)، ورد الفعل تجاه التغيّر المناخى ("هدف تنمية مستدام" ١٣)، والشراكات الدامجة المستدامة من أجل التنمية  ("هدف تنمية مستدام" ١٧).

بروح عدم ترك أحد خلف الركب، تستمر كلية التربية التابعة لنا فى إبراز البحث والدفع قدما به حيث يرسم قدرات المجتمعات الإفريقية لتقود التنمية الإقتصادية، والإجتماعية، والريفية. على نفس المنوال، لأكثر من عشر أعوام لقد بحث مركز دراسات المرونة تماسك المجتمع والقدرات من أجل زيادة الرفاه ("هدف تنمية مستدام"٣)  من خلال حدائق المدرسة ("هدف تنمية مستدام" ٢ و٤).

على المستوى القومى، دَعَم فريق متعدد التخصصات من جامعة بريتوريا تطوير تقرير هدف التنمية المستدامة لجنوب أفريقيا. يلقى التقرير الضوء، الذى دشن فى سبتمبر ٢٠١٩، فى فاعلية جانبية فى الجلسة ال٧٤ من ‘الجمعية العامة للأمم المتحدة’، على التقدم الذى أحرزته جنوب أفريقيا بشأن "أهداف التنمية المستدامة" ويشير إلى مناطق تتطلب زيادة الإنتباه لها. تستضيف جامعة بريتوريا أيضاً مركز "هدف تنمية مستدام" الجنوب إفريقي الذى يصل صناع القرار بالبحث الضرورى للإيفاء ب"أهداف التنمية المستدامة".

يشارك العديد من هيئة العاملين فى المنصات الدولية حيث يُعَرِفون جداول أعمال التنمية القومية والقارية. لقد خدم ومازال يخدم الإستاذ الجامعى رشيد حسن كعضو فى العديد من الهيئات الدولية والقومية والمجالس العلمية بما فى ذلك أكاديمية الولايات المتحدة للعلوم، ولجنة الأمم المتحدة المعنية بالأمن الغذائى العالمى ولجنة الخبراء عالية المستوى المعنية بالأمن الغذائى والتغيّر المناخى، ولجنة الأمم المتحدة من أجل سياسة التنمية. لقد ساهمت مشاركته فى هذه والعديد من القدرات الأخرى فى التعريف بالمبادرات البيئية العالمية ومبادرات التنمية وعمليات تشمل خطة التنمية المستدامة. قاد د. موراكاماكهورا تطوير اللجنة المعنية بالأمن الغذائى العالمى التابع لتقرير لجنة الخبراء عالية المستوى المعنى بشراكات أصحاب المصلحة المتعددون لتمويل وتحسين الأمن الغذائي والتغذية فى إطار عمل خطة ٢٠٣٠. تستمر الأستاذة الجامعية شيريلهيندريكس فى المشاركة فى لجنة ماليبومونبيليية، التى توفر التوجيه المتعلق بالسياسات والدعم للدول الأفريقية، ويستعرض قصص نجاح الدول الأخري لإخذها بعين الإعتبار.

التدريب والتشارك

تعرض جامعة بريتوريا دراسات عليا متعددة التخصصات فى برنامج ‘ممارسة التطوير’ يركز على بناء كفاءات القيادة الضرورية لتحقيق "أهداف التنمية المستدامة". أيضا، للسنة الثالثة على التوالى، أُختِير طلاب من جامعة بريتوريا للمشاركة فى برنامج يو إن ليش٢٠١٩. إن يو إن ليش هو مختبر إبتكار عالمى، هَدَفَ لجلب المتخصصون معاً من حول العالم لتحديد حلول تتناول "أهداف التنمية المستدامة".

تتعاون جامعة بريتوريا مع شركاء عبر العالم لتطويرالإبتكارات. على سبيل المثال، التعاون بين ‘أكاديمية الرى الإفتراضى’ الذي يحقق في  تكنولوجيات الزراعة. يشمل البحث آثار إستخدام جهاز إستشعار متقلب، ابتكار بارع يساعد المزارعون على إتخاذ القرار عندما يروون محاصيلهم. تحسن هذه التكنولوجيا من إنتاج الغذاء ("هدف تنمية مستدام" ٢) وإستخدام المياه ("هدف تنمية مستدام" ٦) والدخل ("هدف تنمية مستدام" ١). كجزء من شبكة جامعة أفريقيا أستراليا، تتعاون جامعة بريتوريا مع جامعة نيروبي، وجامعة إبدان وجامعة غرب سيدنى لتطوير تكنولوجيات تهدف إلى تحسين حمية الأشخاص الغذائية. من خلال هذا التعاون، صمم تطبيق المحمول أوستاوي لمكافحة الجوع الخفى ("هدف تنمية مستدام" ٢).

يعد مركز الإمتياز فى الأمن الغذائى –  تستضيفة جامعة كيب تاون ويشترك فى إستضافته جامعة بريتوريا – منظمة إفتراضية تجلب الخبرات معاً من جنوب أفريقيا والمؤسسات الدولية عبر شتى التخصصات. تستضيف جامعة بريتوريا أيضاً  ‘مركز الإمتياز فى الأمن الغذائى‘  التابع ل‘تحالف جامعات البحث الأفريقية’ الذي يهدف إلى خلق شبكة من الباحثين الموهوبين لدفع المؤسسات قدماً فى سعي لإنهاء الجوع وسوء التغذية. لطالما إنخرط الإستاذ الجامعى هيتتي شونفيلدت، مدير "تحالف جامعات البحث الأفريقية"، فى تطوير‘جداول التجميع الغذائي فى غرب وشرق أفريقيا’.

نقل جامعة بريتوريا إلى مستقبل أفريقيا

في صبيحة الثورة الصناعية الرابعة، لقد أكملت تقريباً جامعة بريتوريا بناء مبنى حاله بين الفن وهندسة الجيل الرابع ٤.٠ . الذى سيستضيف أول مرجع نقل مستقل وإختبار المنشأة. ستأخذ هذه المنشأة الطلاب، بالأخص فى تدريب الهندسة المدنية، خارج فصول الدراسة وتمكنهم من ممارسة الجوانب النظرية من تدريبهم. تعرض إمكانات البحث فى هذه الكلية إبتكارات من أجل ربط الأشخاص بالطعام الذى غالباً ما يُنسى أمره.

يوفر الحرم الجامعى مستقبل أفريقيا، المُدَشَّن فى مارس ٢٠١٩، منصة لجلب الباحثون الأفارقة معاً لإجراء بحث متعدد التخصصات يهدف إلى تحقيق أفريقيا التى نريدها. إن البرنامج الأكاديمى مستقبل أفريقيا مبني على الإعتراف بأن إيجاد حلول فعالة لتحديات أفريقيا المعقدة يتطلب تلاقي النُهج، ودمج المعرفة من العلوم الحياتية، والمادية، والإجتماعية، والإقتصادية،والهندسة ("هدف تنمية مستدام" ١٧). سيعزز مستقبل أفريقيا من تطوير قادة العلوم و مدهم بروابط من أجل بحث ادارة الاتصالات عبر القارة والعالم، وتمكين تبادل الأفكار، وبناء الشراكات، وتطوير برامج البحث المستدام ذات الصلة.

إن تحدي إطعام ١٠ مليار شخص بحلول ٢٠٥٠ يعد ضخما، لكن توفر جامعة بريتوريا منصة من أجل البحث، والإبتكار والشراكات التى ستجعل ذلك ممكنا.

لمعرفة المزيد عن "مراكز هدف تنمية مستدام للأمم المتحدة للأثر الأكاديمى"، تشمل جامعة بريتوريا، زر‘ مراكز "هدف تنمية مستدام"الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى’ .