الأمين العام يشيد بروح التضامن والاحترام المتبادل في الأولمبياد التاريخية في كوريا الجنوبية

2018/2/9 — أثناء حضوره افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ في كوريا الجنوبية، أعرب الأمين العام أنطونيو غوتيريش عن سعادته لحضور ما وصفها بالدورة التاريخية التي بدت فيها روح التضامن والاحترام المتبادل.

وعلى حسابه على موقع تويتر نشر الأمين العام مقطع فيديو ظهر فيه دخول اللاعبين الرياضيين من كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية معا في وفد واحد تحت اسم كوريا.

وأشاد بالروح الأولمبية التي شهدها بنفسه في بيونغ تشانغ، وقال "فيما تتجه أنظار العالم إلى شبه الجزيرة الكورية، نرى الرياضيين يتجمعون معا بروح التضامن والاحترام المتبادل في المسابقات الودية."

وأعرب غوتيريش عن أمله في أن تساعد الروح الأولمبية في فتح الباب أمام المفاوضات الهادفة إلى الإخلاء السلمي لشبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

وقال إن زيارته تأتي تضامنا مع الكوريين في لحظة تتسم بالتوتر والأمل في نفس الوقت. وأكد دعم الأمم المتحدة الكامل للمبادرات الشجاعة التي تقوم بها حكومة كوريا الجنوبية فيما يتعلق بالعلاقات بين الكوريتين.

وبعد لقائه رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، قال الأمين العام إن رسالة السلام التي توجهها الأولمبياد ليست محلية، ولكنها عالمية يقدرها الجميع في سائر أنحاء العالم أينما وجدت تحديات التصدي للكثير من الصراعات المعقدة.

رئيس الدورة الحالية للجمعية العامة ميروسلاف لايتشاك شارك، في وقت سابق، في حمل الشعلة الأولمبية بالتتابع. وأكد دعم الجمعية العامة لأولمبياد بيونغ تشانغ التي قال إنها تدعم السلام والنوايا الحسنة والتنمية.