22 May 2017

الأمم المتحدة تحيي اليوم الدولي للتنوع البيولوجي بالتركيز على السياحة المستدامة

تحيي الأمم المتحدة في الثاني والعشرين من مايو/أيار اليوم الدولي للتنوع البيولوجي، بالتركيز هذا العام على السياحة المستدامة لرفع الوعي بأهمية الإسهام في هذا المجال بما يفيد النمو الاقتصادي والحفاظ على التنوع البيولوجي.

ويعد التنوع البيولوجي أساس الحياة والخدمات الأساسية التي تقدمها النظم الإيكولوجية (البيئية). كما يدعم سبل معيشة الشعوب والتنمية المستدامة في مختلف الأنشطة مثل الزراعة والغابات والسياحة.

وقد اختارت الجمعية العامة في عام 2000 تاريخ الثاني والعشرين من مايو/أيار لأنه اليوم الذي اعتمد فيه نص اتفاقية التنوع البيولوجي في عام 1992.

ويعنى الهدف الخامس عشر من أهداف التنمية المستدامة بحماية النظم الإيكولوجية البرية وتعزيز استخدامها بشكل مستدام.