7 May 2018

أهمية الأوساط الأكاديمية التي سُلط عليها الضوء في الدورة الـ 40 للجنة الإعلام التابعة للأمم المتحدة

يقدم برنامج الأثر الأكاديمي للأمم المتحدة تقارير سنوياً إلى لجنة الإعلام من خلال تقارير الأمين العام المعنية بخدمات التوعية الخاصة بإدارة شئون الإعلام. فيما يلي أبرز النقاط الرئيسية في الدورة الـ 40:

07-أيار/مايو-2018- أبرز عدد من الدول الأعضاء، التابعين لهذه الهيئة الحكومية الدولية، الأهمية البالغة للأوساط الأكاديمية باعتبارها شريك لمنظومة الأمم المتحدة، أثناء المناقشة العامة الخاصة بالدورة الـ 40 للجنة الإعلام التي عُقدت الأسبوع الماضي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

أعرب ممثل مصر، متحدثا باسم مجموعة الـ 77 والصين، عن تقديره لإدارة شؤون الإعلام إزاء جهودها المبذولة، التي تشمل تلك في الأوساط الأكاديمية، التي تعتبر بالغة الأهمية في ضوء التحديات المشتركة التي يواجهها المجتمع الدولي.

كما أشار مندوب الاتحاد الأوروبي إلى أهمية إقامة تحالفات استراتيجية مع المؤسسات الأكاديمية، إذ يمكن أن تكون بمثابة مضاعفات محتملة ذات تأثير للأمم المتحدة. وفي هذا الصدد، قال ممثل نيبال إن علاقات الشراكة هذه مع الجامعات تساعد على تعزيز جهود الأمم المتحدة.

أفاد ممثل كوستاريكا أن هناك قدراً كبيراً من الاهتمام بتلك الشراكات بشكل خاص. كما شجع مندوب البرازيل إدارة شئون الإعلام على مواصلة وضع أنشطة وصياغة حوارات مع المجتمع الأكاديمي. وأعرب ممثل أوكرانيا عن ترحيبه باستراتيجيات المعلومات التي تضطلع بها الأمم المتحدة إزاء الأوساط الأكاديمية.

أشار مندوب باكستان أن المؤسسات الأكاديمية هي عناصر فعالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي على الصعيد الدولي. كما أشار ممثلو المغرب والاتحاد الروسي أيضاً على التواصل مع الأوساط الاكاديمية، كما شددوا علي أهمية دور الجامعات في تدريب المترجمين والمترجمين الفوريين.

بالإضافة إلى ذلك، أشُير عدة مرات إلى نجاحات برنامج الأثر الأكاديمي للأمم المتحدة. أشاد مندوب الجمهورية الكورية، أثناء تناول الموضوع في لقاء نظمه البرنامج مؤخراً، إلى الجهود المكثفة التابعة لإدارة شئون الإعلام في تيسير تبادل الآراء بين الأمم المتحدة ومؤسسات التعليم العالي من أجل تعزيز المواطنة العالمية. وأشار مندوب إيران كما كرر مندوب اليابان أن المبادرة هي منصة لنشر معلومات عن الأمم المتحدة بين طلاب الجامعات. أعرب مندوب الهند عن ترحيبه بالمبادرة الجارية التي يقوم بها برنامج الأثر الأكاديمي للأمم المتحدة بهدف تسليط الضوء على إسهامات الجامعات لأهداف التنمية المستدامة.

لجنة الإعلام هي هيئة فرعية تابعة للجمعية العامة تتألف من 115 عضواً من الدول الأعضاء والمنشأة بموجب قرارها 115/33 المؤرخ 18 كانون الأول/ديسمبر. تجتمع اللجنة مرة واحدة سنويا لدراسة سياسات الأمم المتحدة وأنشطتها الإعلامية، بهدف تقييم ومتابعة ما تبذله منظومة الأمم المتحدة من جهود وما تحرزه من تقدم في ميدان الإعلام والاتصالات، والترويج إلى إقامة نظام عالمي جديد للإعلام والاتصال يكون أكثر عدلا وأشد فعالية ويستهدف تعزيز السلم والتفاهم الدولي ويقوم على التداول الحر للمعلومات ونشرها على نطاق أوسع وبصورة أحسن توازنا، وأن تقدم توصيات في هذا الشأن إلى الجمعية العامة.