3 December 2018

#أهداف_التنمية_المستدامة_فى_الأوساط_الأكاديمية: مركز هدف تنمية مستدام خاص بهدف 6

كجرء من الحملة المستمرة المعنية ب "أهداف التنمية المستدامة" التى تنفذها الأمم المتحدة، سلسلة "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" #أهداف_التنمية_المستدامة_فى_لمحات_من_الأوساط_الأكاديمية، مراكز "هدف تنمية مستدام" الجديدة لكل هدف فى خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠.  

٣ ديسمبر ٢٠١٨ - تقدم سلسلة #أهداف_التنمية_المستدامة_فى_الأوساط_الأكاديمية هذا الإسبوع جامعة مانيتوبا (كندا)، مؤسسة عضو ب "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى"، التى أُختيرت كمركز "هدف تنمية مستدام" خاص بهدف ٦: ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي المنصف للجميع وإدارتها إدارة مستدامة 
 
عن المركز: 

تعد جامعة مانيتوبا موطناً لمجتمع يزيد عن ٢٩٠٠٠ طالب، و٥٠٠٠ هيئة أكاديمية، و٣٩٠٠ هيئة دعم. معترف بها كأول جامعة بغرب كندا وتقع فى مدينة وينيبج، تقدر الجامعة مساهمات السكان الأصليين المؤثرة فى كندا وتصنَّف بين أكثر جامعات الدولة تمتعاً بالبحث الكثيف. 

بتوفيرها برامج دراسة ذات جودة عالية ومحترفة فى الآداب الليبرالية والعلوم، تلهم الجامعة الطلاب الجامعيين والخريجين بالتأثير على مجتمعاتهم بإيجاب كمواطنين منخرطين عالمياً. تتقيد الجامعة بالجهود المستمرة لتعزيز الإستدامة المؤسسية والسعي وراء مبادئ الإستدامة البيئية، والإجتماعية، والإقتصادية. 

ماذا يفعل هذا المركز بشأن هدف ٦؟ 

تقوم جامعة مانيتوبا ببحث متعدد التخصصات مَعنى بأنظمة المياه ليساعد فى بناء مجتمعات مستدامة، مرنة على الصعيد المحلى فى مقاطعة مانيتوبا وفى كندا. يتفحص الباحثين الجامعيين ثلاثة مناطق رئيسية متعلقة بإستدامة أنظمة المياه: إقتصادياً، وإجتماعياً أوإستناداً للعدالة ، وبيئياً؛ كل منطقة برؤى فريدة، إلى جانب التداخلات الجوهرية. 

 

 

تساهم خبرة الجامعة فى إدارة كمية المياه وجودتها على المستوى الإقليمى، وعلى مستوى حوض التصريف، والمزرعة، فى الإستدامة طويلة الأمد للأرض، والأنهار، والبحيرات. ينتج الباحثون معرفة وتكنولوجيا جديدة حيوية لقطاع مقاطعة مانيتوبا الزراعي، وقطاعى الطاقة، والثروة السمكية، لتنمية المجتمع، وللأنظمة الإيكولوجية بالغة الدقة بدعم من الحكومة والصناعة. 

بالمشاركة فى شبكات المناخ القومى، يساهم باحثون الماء فى الفهم المادى وقولبة دورة الماء والطقس الجوي القاس فى نطاقات زمنية ومساحية متعددة. إن هذه الإستبانة العالية لقولبة المناخ، مقرونةً بالخبرة فى أنظمة إدارة المياه فى المزرعة و إدارة مستويات حوض التصريف، ستقلل أوجه الضعف تجاه التغير المناخي والظواهر الجوية شديدة الوطأة من خلال جيل من التكنولوجيات المستحدثة. 

إن مثل هذه التكنولوجيات تقلل مخاطر الفيضان، وحالات الجفاف ومشكلات تلوث المياه الحاد. تجتذب ممارسات إدارة إستدامة المياه بحثاً يتصدى لتداخل الأرض والمياه، وهندسة ثلج الأنهار، والتقلبات الجوية، وحركة وديناميكيات الماء، وبناء تصميمات بالإضافة إلى العلوم الهيدرولوجية، والبيولوجية، وعلوم الغلاف الجوي. تجمع الجامعة الخبرة التقنية فى المياه و الخبرة فى مياه الصرف الصحي مع علم السكان الأصليين. 

فى هذا السياق، تم تلبية الإحتياجات المتزايدة للمجتمعات البعيدة والبدائية كما يجب. من ناحية أخرى، يمكن أن ينتج عن الإدارة الفقيرة لممرات المياه وجودتها تمَّلُح الأراضى الزراعية، وإنتشار الطحالب فى البحيرات وفيضان المياه فى المناطق الحضرية، ويستمر باحثون الجامعة فى دراسة تأثيراتها العكسية. 

تعمل الحكومة الأقاليمية، والجامعة، وأصحاب مصلحة آخرين صوب خطة إدارة حوض تصريف دامج طويل المدى فعال يعكس المساحات الخضراء المتنوعة للإقليم من أجل المحافظة على حوض تصريف صحى ومستدام فى المجتمع. إستبدلت الجامعة نوافير المياه القديمة، النادر إستخدامها فى الحرم الجامعي بأجهزة ملء الزجاجات مزودة بجهاز حساس أوتوماتيكى لتكون قدوة يحتذى بها ولتروج عالمياً إلى حرية الحصول على المياه صالحة الشرب. 

يراجع تقرير أهداف التنمية المستدامة ٢٠١٨ التقدم فى العام الثالث من تنفيذ خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠. لدى التقرير منظوراً شاملاً يقدم النقاط المضيئة للتقدم والفجوات المتبقية فى جميع "أهداف التنمية المستدامة" ال١٧، معتمداً على أحدث البيانات المتاحة، ويفحص بعض الصلات المتبادلة عبر الأهداف والغايات. 
 
هذه لمحة عامة منصوص عليها فى التقرير عن الهدف ٦: 

لازال يفتقر الكثير من الناس إلى حرية الحصول على إمدادات مياه تدار بصورة مأمونة ومنشآت صرف صحى. تعرقل ندرة المياه، وفيضان مياه الصرف الصحي والإخفاق فى إدارتها إدارة مناسبة أيضاً التنمية الإجتماعية والإقتصادية. تعد زيادة جودة المياه وتحسين إدارة المياه أمراً حتمياً لتحقيق التوازن فى المطالب التنافسية والمتزايدة على المياه من العديد من القطاعات والمستخدمين. 

  • فى ٢٠١٥، إفتقر ٢٩ بالمائة من السكان حول العالم إلى إمدادات مياه شرب تدار بصورة مأمونة، وكان ٦١ بالمائة بدون خدمات صرف صحى تدار بصورة مأمونة. فى ٢٠١٥، إستمر ٨٩٢ مليون شخص فى ممارسة ظاهرة التغوط فى العراء. 

  • فى ٢٠١٥، كان لدى فقط ٢٧ بالمائة من السكان فى "أقل البلدان نمواً" المنشآت الأساسية لغسل اليدين. 

  • تقترح التقديرات التمهيدية من بيانات الأسر المعيشية فى ٧٩ دولة ذات دخل مرتفع ومتوسط الإرتفاع على الأغلب (بإستثناء الكثير فى أفريقيا وأسيا) أن ٥٩ بالمائة من جميع مياه الصرف الصحى المحلية تعالج بصورة مأمونة. 

  • فى ٢٢ دولة، تقع أغلبها فى منطقة شمال أفريقيا وغرب أسيا وفى منطقة وسط وجنوب آسيا، يبلغ مستوى الضغط على موارد المياه ٧٠ بالمائة، مما يشير إلى إحتمال قوى لندرة المياه مستقبلاً.  فى ٢٠١٧-٢٠١٨، أبلغت ١٥٧ دولة عن وصول معدل تنفيذ إدارة متكاملة لمصادر المياه إلى ٤٨ بالمائة. 

  • إستناداً إلى بيانات ٦٢ دولة من ١٥٣ دولة تتشارك مياه عابرة للحدود، وصل متوسط نسبة الأحواض العابرة للحدود القومية والمشمولة بترتيب تنفيذى إلى ٥٩ بالمائة فقط فى ٢٠١٧. 

************************************************************************************************** 

توفر المصادر التالية معلومات عامة عن "أهداف التنمية المستدامة": 

  • هذا دليل بحث شامل من مكتبة الأمم المتحدة فى جنيف يضع قائمة بالمصادر عن كل هدف، بما فى ذلك الكتب والمقالات (بعضها متوفر كاملاً على شبكة الإنترنت مجاناً)، ووثائق الأمم المتحدة مثل القرارات والتقارير، ومصادر إضافية. 

  • لقد أنشأ صندوق هدف التنمية المستدام هذه المكتبة الإليكترونية التى تُبرز ما يزيد على ١٠٠٠ منشور على شبكة الإنترنت. تصنف المنشورات عن طريق الأهداف التى تقدمها، والمناطق الجغرافية وعن طريق المؤلفين، وذلك لتسهيل إمكانية البحث. لدى كل منشور أيضاً ملخص قصير مرفق به يساعد فى البحث بالكلمة. 

  • تعد أدوات الإنتقاء هذه مبادرة مدعومة من "برنامج الأمم المتحدة الإنمائى"، و"مركز الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية" (الموئل)، وفرقة العمل العالمية للحكومات المحلية والإقليمية، حيث تعرض مذكرات مفاهيمية، وأوراق بحثية، ودراسات حاله، وتوليفة من أفضل الممارسات والإرشادات توفر معلومات سياقية وعملية عن "أهداف التنمية المستدامة". 

  • هذا الدليل، المعنون "مباشرة العمل فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة"، مخصص لأجل أصحاب المصلحة ومصمم بواسطة "شبكة حلول التنمية المستدامة" ليخدم كأساس أولّى لتنفيذ "أهداف التنمية المستدامة". 

  • طورت أيضاً "شبكة حلول التنمية المستدامة" هذا الدليل، المعنون "مباشرة العمل فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة فى الجامعات"، لمساعدة الجامعات، ومؤسسات التعليم العالى، والقطاع الأكاديمى فى استراليا، ونيوزيلاندا، والمحيط الهادئ، لتسريع مساهماتهم فى "أهداف التنمية المستدامة" عن طريق توفير إرشاد عملى وأمثلة لإلهام إجراء آخر. 

يمكنك معرفة الكثير عن مراكز "هدف التنمية المستدام" عبر موقع الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى
 
هل معهدك عضواً فى "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" ويجرى الأنشطة والمبادرات حول الهدف ٦؟ اتصل بنا عبر 
academicimpact@un.org لتخبرنا عن عملك ودعنا نربط جامعتك بمركز "هدف تنمية مستدام"! بالعمل معاً يمكننا أن نجعل خطة ٢٠٣٠ واقعاً!