28 January 2019

أهداف_التنمية_المستدامة_فى_الأوساط_الأكاديمية: مركز "هدف تنمية مستدام" خاص بهدف 14

كجرء من الحملة المستمرة المعنية ب "أهداف التنمية المستدامة" التى تنفذها الأمم المتحدة، سلسلة "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" #أهداف_التنمية_المستدامة_فى_لمحات_من_الأوساط_الأكاديمية، مراكز "هدف تنمية مستدام" الجديدة لكل هدف من الأهداف فى خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠.

٢٨ يناير ٢٠١٩ - تقدم سلسلة #أهداف_التنمية_المستدامة_فى_الأوساط_الأكاديمية هذا الإسبوع جامعة برجن (النرويج)، مؤسسة عضو ب "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى"، التى أُختيرت كمركز "هدف تنمية مستدام" خاص بهدف ١٤: حفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام لتحقيق التنمية المستدامة.

عن المركز:

بُنيت جامعة برجن على أساسات متحف جامعة برجن، المُنشَأ فى عام ١٨٢٥. إستضافت الجامعة مؤسس الأرصاد الجوية الحديثة، فيلهلم بيركنز، بالإضافة إلى المكتشف القطبى فريدتجوف نانسن، كقوة دافعة مبكرة خلف أبحاث القطب الشمالي والمحيط فى برجن.  تعد "جامعة برجن" جامعة شاملة تنتهج وتدير المعرفة عبر جميع أفرع الدراسة وتعد الإستدامة طاعنة فى البحث والتعليم الذى تقدمه.

يعد التعاون مع الشركاء الدوليين جزءً حيوياً من أنشطة الجامعة وضمن إطار العمل فى بداية ٢٠١٨، أَنشأت "جامعة برجن" المبادرة الإستراتيجية "إس دى جى" برجن. تهدف هذه المبادرة إلى تقديم النصح العلمي للحكومات والهيئات الدولية لتساعدهم فى عمليات إتخاذ القرار. لقد ضلعت "جامعة برجن" بدور قيادي قومي بين الجامعات النرويجية، وتستضيف كل عام المؤتمر السنوي "إس دى جى" برجن، الذى يجلب قطاع الجامعة مع جهات فاعلة من قطاعاتٍ أخرى لينخرطوا بشكل حاسم فى "أهداف التنمية المستدامة".

ماذا يفعل هذا المركز بشأن هدف ١٤؟

 منذ تأسيسه، لطالما إلتزمت جامعة برجن تجاه علم وتعليم المحيط لتمد صنّاع القرار والمجتمع بالمعرفة عن كيف نوازن بين الحاجة إلى الإستخدام المستدام لموارد المحيط والحفاظ على المحيط الذى نتشاركه. إن برجن لإستدامة المحيط هو مركز تستضيفه "جامعة برجن"، يعمل مع المعاهد الشريكة حول العالم. فالهدف هو أن ينخرط مع "أهداف التنمية المستدامة" و"برجن لإستدامة المحيط" كجزء من مبادرة الجامعة "إس دى جى" برجن.

إن الهدف الإجمالى من المركز هو أن يعزز واجهَه السياسة العلمية وأن يضمن أن تُدَّعَم القرارات السياسية بالعلم. بهذا المركز، تهدف "جامعة برجن" فى أن تجعل دبلوماسية البحث والعلم جزءً جوهرياً من مساهمة النرويج فى محيط مستدام كجزء من خطة ٢٠٣٠. فى "جامعة برجن" يتواجد البحث والتعليم المعنى بالغذاء من المحيط فى المناهج الدراسية.

يجلب 'مركز برجن لإستدامة المحيط' علماء "جامعة برجن" والشركاء حول العالم معاً للمساعدة فى إنتاج وتنفيذ تكنولوجيا المستقبل الخاصة بالمحيط. تهدف المبادرة إلى دعم البحث طويل المدى من خلال التعاون بين معاهد البحث الرائدة والشركات التى تركز بكثافة على البحث والتطوير.

تعد "جامعة برجن" أكبر جامعة بحرية نرويجية ذات بحث وتعليم عالى الجودة وعديد من البيئات البحثية العالمية الفريدة، حيث تعد البحوث البحرية واحدة من ثلاثة أفرع ذات أولوية فيما بين ٢٠١٦-٢٠٢٢. تعرض الجامعة برنامج ماجستير فى الأرصاد الجوية وعلم المحيطات، الذى يوفر تبصّراً حول القوَى التى تسيطر على حركات الغلاف الجوي والمحيط بما فى ذلك ثلج البحر.

فى أغسطس ٢٠١٨، وقعت "جامعة برجن" إعلان نوايا مع مؤسسة ستاتسراد ليهامكهول للتعاون بشأن الإبحار المطوف حول العالم فيما بين ٢٠٢١-٢٠٢٣. ستساهم "جامعة برجن" فى البحث، والنشر، والتعليم موازاةً مع مراقبة المحيط والمناخ، والتعاون المحلى والإقليمى المتعلق بالمحيط، وبرنامج التعليم متعدد أفرع المعرفة المتوفر حالياً لأجل طلاب "جامعة برجن".

يراجع تقرير أهداف التنمية المستدامة ٢٠١٨ التقدم فى العام الثالث من تنفيذ خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠. لدى التقرير منظوراً شاملاً يقدم النقاط المضيئة للتقدم والفجوات المتبقية فى جميع "أهداف التنمية المستدامة" ال١٧، معتمداً على أحدث البيانات المتاحة، ويفحص بعض الصلات المتبادلة عبر الأهداف والغايات.

هذه لمحة عامة منصوص عليها فى التقرير عن الهدف ١٤:

  • إن الدفع بالإستخدام المستدام وحفظ المحيطات إلى الأمام يستمر فى تَطَلُّبه إستراتيجيات وإدارة فعالة لمكافحة التأثيرات المعاكسة للصيد الجائر، وتحمّض المحيط المتصاعد وتدهور تسرّب المواد الأتروفية ساحلياً. مازال التوسع فى المنطقة المحمية من أجل التنوع البيولوجى،  وتكثيف القدرة البحثية ، والزيادات فى تمويل علم المحيط ذو أهمية حاسمة للحفاظ على الموارد البحرية.
  • إنخفضت الحصة العالمية من مخزون السمك البحري التى تقع ضمن مستويات الإستدامة البيولوجية من ٩٠ بالمائة فى ١٩٧٤ إلى ٦٩ بالمائة فى ٢٠١٣.
  • تُظهر دراسات المحيط المفتوح والمواقع الساحلية حول العالم أن المستويات الحمضية الساحلية الحالية قد إزدادت بحوالي ٢٦ بالمائة فى المتوسط منذ بداية الثروة الصناعية. علاوة على ذلك، تتعرض الحياة البحرية إلى ظروف خارج النسبية الطبيعية المختبرة سابقاً.
  • تشير الإتجاهات العالمية إلى إستمرار تدهور المياه الساحلية بسبب التلوث وتسرب المواد الأتروفية. دون الجهود المعنية، يُتوقع أن يزداد تسرب المواد الأتروفية ساحلياً ب ٢٠ بالمائة من الأنظمة الإيكولوجية البحرية الكبرى بحلول ٢٠٥٠.
  • بدءً من يناير ٢٠١٨، كان ١٦ بالمائة (أو أكثر من ٢٢ مليون كيلومتر مربع) من المياه البحرية خاضعاً للولاية القانونية- بما يقدر، صفر إلى ٢٠٠ ميل بحرى من الشاطئ- فى إطار نطاق تغطية المناطق المحمية. يعد هذا أكثر من ضعف مستوى نطاق التغطية فى ٢٠١٠. لقد إزداد أيضاً نطاق التغطية لمناطق التنوع البيولوجي البحرية الرئيسية المحمية – من ٣٠ بالمائة فى ٢٠٠٠ إلى ٤٤ بالمائة فى ٢٠١٨.

توفر المصادر التالية معلومات عامة عن "أهداف التنمية المستدامة":

  • هذا دليل بحث شامل من مكتبة الأمم المتحدة فى جنيف يضع قائمة بالمصادر عن كل هدف، بما فى ذلك الكتب والمقالات (بعضها متوفر كاملاً على شبكة الإنترنت مجاناً)، ووثائق الأمم المتحدة مثل القرارات والتقارير، ومصادر إضافية.
  • لقد أنشأ صندوق هدف التنمية المستدام هذه المكتبة الإليكترونية التى تُبرز ما يزيد على ١٠٠٠ منشور على شبكة الإنترنت. تصنف المنشورات عن طريق الأهداف التى تقدمها، والمناطق الجغرافية وعن طريق المؤلفين، وذلك لتسهيل إمكانية البحث. لدى كل منشور أيضاً ملخص قصير مرفق به يساعد فى البحث بالكلمة.
  • تعد أدوات الإنتقاء هذه مبادرة مدعومة من "برنامج الأمم المتحدة الإنمائى"، و"مركز الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية" (الموئل)، وفرقة العمل العالمية للحكومات المحلية والإقليمية، حيث تعرض مذكرات مفاهيمية، وأوراق بحثية، ودراسات حاله، وتوليفة من أفضل الممارسات والإرشادات توفر معلومات سياقية وعملية عن "أهداف التنمية المستدامة".
  • هذا الدليل، المعنون "مباشرة العمل فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة"، مخصص لأجل أصحاب المصلحة ومصمم بواسطة "شبكة حلول التنمية المستدامة" ليخدم كأساس أولّى لتنفيذ "أهداف التنمية المستدامة".
  • طورت أيضاً "شبكة حلول التنمية المستدامة" هذا الدليل، المعنون "مباشرة العمل فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة فى الجامعات"، لمساعدة الجامعات، ومؤسسات التعليم العالى، والقطاع الأكاديمى فى استراليا، ونيوزيلاندا، والمحيط الهادئ، لتسريع مساهماتهم فى "أهداف التنمية المستدامة" عن طريق توفير إرشاد عملى وأمثلة لإلهام إجراء آخر.

يمكنك معرفة الكثير عن مراكز "هدف التنمية المستدام" عبر موقع الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى.

هل معهدك عضواً فى "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" ويجرى الأنشطة والمبادرات حول الهدف ١٤؟ اتصل بنا عبر
academicimpact@un.org لتخبرنا عن عملك ودعنا نربط جامعتك بمركز "هدف تنمية مستدام"! بالعمل معاً يمكننا أن نجعل خطة ٢٠٣٠ واقعاً!