21 January 2019

أهداف_التنمية_المستدامة_فى_الأوساط_الأكاديمية: مركز "هدف تنمية مستدام" خاص بهدف 13

كجرء من الحملة المستمرة المعنية ب "أهداف التنمية المستدامة" التى تنفذها الأمم المتحدة، سلسلة "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" #أهداف_التنمية_المستدامة_فى_لمحات_من_الأوساط_الأكاديمية، مراكز "هدف تنمية مستدام" الجديدة لكل هدف من الأهداف فى خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠.

٢١ يناير ٢٠١٩ - تقدم سلسلة #أهداف_التنمية_المستدامة_فى_الأوساط_الأكاديمية هذا الإسبوع  جامعة زيورخ (سويسرا)، مؤسسة عضو ب "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى"، التى أُختيرت كمركز "هدف تنمية مستدام" خاص بهدف ١٣: اتخاذ إجراءات عاجلة للتصدي إلى تغيّر المناخ وآثارة

عن المركز:

 تعد جامعة زيورخ أكبر جامعة سويسرية. تأسست عام ١٨٣٣، كانت "جامعة زيورخ" أكبر جامعة أوروبية تُنشأ بواسطة نظام سياسي ديمقراطي. تتألف من سبع كليات تغطى ١٠٠ مناطق مواضيعية مختلفة، تضع "جامعة زيورخ" أولوياتها فى البحث والتدريس من خلال النظر فى  إحتياجات المجتمع. بالإضافة إلى ذلك، تكافح "جامعة زيورخ" لتشجع على مشتريات مستدامة تعزز إستهلاك الطاقة بفاعلية، وتتخذ خطوات أخرى صوب تحقيق حرم جامعي مستدام من أجل تقليل التأثير البيئى لعملياتها.

ماذا يفعل هذا المركز بشأن هدف ١٣؟

 من خلال أبحاثها والتدريس، ساهمت "جامعة زيورخ" على مدار سنوات بطرق عديدة فى الأهداف المدرجة تحت "هدف التنمية المستدام"١٣ المعنى ب 'العمل المناخى'. يعد تطوير التعليم وبناء القدرة فى تبنى تغيّر المناخ، والتخفيف من آثار المناخ، والتحذير المبكر موضوعات داخلة فى صلب البحث والتدريس لعديد من أعضاء 'قسم الجغرافيا'. تغطى استاذية 'الإقتصاد السياسى والتنمية' فى 'قسم العلم السياسى' قضايا التخفيف من آثار تغيّر المناخ فى الدول النامية، وتبنى التغيّر المناخى، وعمليات التفاوض فى إطار "إتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ" والصلات بين سياسات المناخ والطاقة.

يُجرَى البحث فى القضايا المسؤولة وعدالة المناخ ب 'مركز أخلاقيات وقسم الإعلام وبحوث الإعلام' الذى ينظر فى كيف يُنقَل التغير المناخى للعامة وقادة الرأى. يعمل 'مركز الشبكات المالية والإستدامة' فى إستكشاف مفهوم إختبارات الضغط المناخى  للنظام المالى. لقد ولّد برنامج البحث الواسع للجامعة المعنى بالتغيير العالمى والتنوع البيولوجى حالة من البحث الفنى بشأن التفاعلات والمعلومات المرجعية بين قوات دفع التغيير العالمى (إحداها التغيّر المناخى) وتأثيراتها على البشر والأنظمة الإيكولوجية.

شارك أربعة من كبار الباحثين من قسمين مختلفين فى 'فريق الخبراء الحكومى المعنى بتغير المناخ' حيث يقود الكتّاب مجموعة العمل ١، و٢، و٣ من دورة التقييم الخامسة والسادسة. لقد أنتجت الجامعة العديد من المنشورات التى استعرضها الأقران والتى اُدخلت فى التقييم والتقارير الخاصة ب "فريق الخبراء الحكومى الدولى المعنى بتغير المناخ". لقد كان الباحثون مشاركون بإنتظام فى مفاوضات "مؤتمر الأطراف" وساهموا فى سياسة المناخ بالمشروعات، وتقارير السياسات، والمذكرات العلمية.

طبقاً للقدرات والمعلومات الراسخة فى تغيّر المناخ، أنشأت مجموعة من الباحثين من 'جامعة زيورخ' و "إى تى إتش" زيورخ  شبكة غير رسمية "للبحوث المناخية متعددة التخصصات"، لينخرط الأكاديميين فى تبادلات منهجية من أنشطة البحث والتدريب. تشمل الشبكة حالياً أكثر من خمسين عضواً من أقسام عديدة ونطاق واسع من أفرع المعرفة. نظمت الشبكة فى السنوات القليلة الماضية ملتقى المناخ متعدد أفرع المعرفة لصغار الباحثين، حيث أنتج قضية خاصة بشأن عدالة المناخ فى بحوث المناخ متعددة أفرع المعرفة ونظّم فعاليات توعية وورش عمل.

يراجع تقرير أهداف التنمية المستدامة ٢٠١٨ التقدم فى العام الثالث من تنفيذ خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠. لدى التقرير منظوراً شاملاً يقدم النقاط المضيئة للتقدم والفجوات المتبقية فى جميع "أهداف التنمية المستدامة" ال١٧، معتمداً على أحدث البيانات المتاحة، ويفحص بعض الصلات المتبادلة عبر الأهداف والغايات.

هذه لمحة عامة منصوص عليها فى التقرير عن الهدف ١٣:

كان عام ٢٠١٧ واحداً ضمن أكثر ثلاثة أعوام إرتفاعاً فى درجة الحرارة المسجلة وحقق ١.١ درجة سيليزيوس أعلى مما قبل الفترة الصناعية. يظهر تحليلاً للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن متوسط درجة الحرارة العالمية فى خمس أعوام من ٢٠١٣ إلى ٢٠١٧ كان أيضاً الأعلى تسجيلاً. يستمر العالم فى اختبار إرتفاع منسوب البحر، والظروف الجوية شديدة الوطأة (سجل إعصار بحار شمال الأطلسي أعلى تكلفة)، وإزدياد تركز الغازات الدفيئة. هذا يدعو إلى رد فعل طارئ ومتسارع من الدول كما ينفذون إلتزماتهم بإتفاق باريس لتغيّر المناخ.

  • بدءً من ٩ ابريل ٢٠١٨، قد صدّق ١٧٥ طرف على اتفاق  باريس وسلّم ١٦٨ طرف (١٦٧ دولة بالإضافة إلى المفوضية الأوروبية) أول مساهمات قومية مقررة إلى إطار عمل إتفاق الأمم المتحدة الإطارى بشأن الأمانة العامة لتغيّر المناخ.
  • بالإضافة إلى، بدءً من ٩ ابريل ٢٠١٨، أتمت ١٠ دول نامية بنجاح وأقرت أول تكرار لخطط التبنى القومية من أجل الإستجابة  لتغيّر المناخ.
  • إستمرت أطراف الدول النامية فى إحراز تقدم صوب هدف الحشد المشترك ل ١٠٠ مليار دولار سنويا بحلول ٢٠٢٠ للتصدى لإحتياجات الدول النامية فى سياق ردود فعل ذات مغزى للتخفيف من آثار المناخ.

توفر المصادر التالية معلومات عامة عن "أهداف التنمية المستدامة":

  • هذا دليل بحث شامل من مكتبة الأمم المتحدة فى جنيف يضع قائمة بالمصادر عن كل هدف، بما فى ذلك الكتب والمقالات (بعضها متوفر كاملاً على شبكة الإنترنت مجاناً)، ووثائق الأمم المتحدة مثل القرارات والتقارير، ومصادر إضافية.
  • لقد أنشأ صندوق هدف التنمية المستدام هذه المكتبة الإليكترونية التى تُبرز ما يزيد على ١٠٠٠ منشور على شبكة الإنترنت. تصنف المنشورات عن طريق الأهداف التى تقدمها، والمناطق الجغرافية وعن طريق المؤلفين، وذلك لتسهيل إمكانية البحث. لدى كل منشور أيضاً ملخص قصير مرفق به يساعد فى البحث بالكلمة.
  • تعد أدوات الإنتقاء هذه مبادرة مدعومة من "برنامج الأمم المتحدة الإنمائى"، و"مركز الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية" (الموئل)، وفرقة العمل العالمية للحكومات المحلية والإقليمية، حيث تعرض مذكرات مفاهيمية، وأوراق بحثية، ودراسات حاله، وتوليفة من أفضل الممارسات والإرشادات توفر معلومات سياقية وعملية عن "أهداف التنمية المستدامة".
  • هذا الدليل، المعنون "مباشرة العمل فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة"، مخصص لأجل أصحاب المصلحة ومصمم بواسطة "شبكة حلول التنمية المستدامة" ليخدم كأساس أولّى لتنفيذ "أهداف التنمية المستدامة".
  • طورت أيضاً "شبكة حلول التنمية المستدامة" هذا الدليل، المعنون "مباشرة العمل فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة فى الجامعات"، لمساعدة الجامعات، ومؤسسات التعليم العالى، والقطاع الأكاديمى فى استراليا، ونيوزيلاندا، والمحيط الهادئ، لتسريع مساهماتهم فى "أهداف التنمية المستدامة" عن طريق توفير إرشاد عملى وأمثلة لإلهام إجراء آخر.

يمكنك معرفة الكثير عن مراكز "هدف التنمية المستدام" عبر موقع الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى.

هل معهدك عضواً فى "الأمم المتحدة للأثر الأكاديمى" ويجرى الأنشطة والمبادرات حول الهدف ١٣؟ اتصل بنا عبر
academicimpact@un.org لتخبرنا عن عملك ودعنا نربط جامعتك بمركز "هدف تنمية مستدام"! بالعمل معاً يمكننا أن نجعل خطة ٢٠٣٠ واقعاً!