31 December 2018

أهداف_التنمية_المستدامة_فى_الأوساط_الأكاديمية: مركز "هدف تنمية مستدام" خاص بهدف 10

تعرض سلسلة #أهداف التنمية المستدامة في األوساط األكاديمية مراكز أهداف التنمية المستدامة الجديدة لكل هدف من األهداف تمشياً مع أجندة 2030 الخاصة بأهداف التنمية المستدامة، في إطار الحملة القائمة المعنية بأهداف التنمية المستدامة التي تقودها األمم المتحدة.

31 كانون الأول/ديسمبر 2018- تعرض سلسلة #أهداف التنمية المستدامة في الأوساط الأكاديمية هذا الأسبوع جامعة غرب سيدني (أستراليا)، المؤسسة العضو لبرنامج الأمم المتحدة للأثر الأكاديمي، التي اُختيرت مركزاً لأهداف التنمية المستدامة للهدف 10: الحد من أوجه عدم المساواة داخل البلدان وفيما بينها.

تعريف بالمركز:

جامعة غرب سيدني هي واحدة من أكبر الجامعات الأسترالية ذات بصمة جغرافية  عبر واحدة من أهم المناطق الاقتصادية والثقافية المتنوعة في البلاد. تتمثل مهمتها في تطوير الطلاب من المواطنين والمبدعين والمفكرين في المستقبل وتعتقد الجامعة أنه من المهم أن تقود الطريق في دعم تحول اجتماعي يكون عادلا اجتماعيا ومسؤولا إيكولوجيًا.

في 2017، شرعت الجامعة في مبادرة تحول مناهج واسعة مؤسسية تسعى إلى تزويد طلابها بالنجاح في مستقبل مزعج من ناحية العمل والمجتمع وتمكين الجامعة من المساهمة في تغيير المستقبل. وتساهم معاهد البحوث الخاصة بها في البحث الرائد في مجالات تغير المناخ، والحماية، وأقتصاديات المجتمعات، وتيسر السكن، والشباب والرفاه.  

المهام التي يقوم بها المركز تجاه الهدف 10:

وقعت الجامعة على شبكة حلول التنمية المستدامة أستراليا/المحيط الهادئ، من أجل تعزيز أجندة 2030 التابعة للتنمية المستدامة من خلال التعليم العالي. في هذا الصدد، ساهمت الجامعة في تعزيز الإدماج من خلال، على سبيل المثال، معهد الثقافة والمجتمع الخاص بها والبحث المكرس لقضايا الإعاقة مثل حصول السكان الأصليين علي المعاش التقاعدي لدعم الإعاقة وأهالي جزر مضيق جبل توريس الذين يعيشون في المناطق الإقليمية.   

نظر المعهد أيضاً في الأساليب التي تجعل منابر إعلام الهواتف المحمولة والتطبيقات متشابكة في مفاهيم محددة والنهج إزاء العنصرية. هناك أيضاً برنامج محدد بعنوان "التنوع والعولمة" يهدف إلى تحليل التحديات التي يطرحها التنوع الاجتماعي في الحياة اليومية. يدرس هذا البحث بطريقة منهجية إحتمالات التحولات في الحكومة، والتعليم والسلوك الإنساني.    

تقدم الجامعة دبلوم دراسات عليا في قانون الهجرة الأسترالي من أجل تحسين المؤهلات المطلوبة لمساعدة المهاجرين واللاجئين. تعتبر الدورة تكملة للتعلم عن طريق الأنترنت من خلال الخبرة المهنية وورشة المباشرة واحدة في نهاية الأسبوع، باعتماد كامل من وزارة الداخلية الأسترالية، من أجل توفير المهارات والمعرفة المطلوبة للنجاح في الحياة الوظيفية في قانون الهجرة.     

كما تقدم الجامعة شهادة الماجستير في التعليم الشامل، الذي تقدم الخبرة المطلوبة لدعم الأشخاص ذوي احتياجات إضافية في مراحل متنوعة بما في ذلك مرحلة الطفولة المبكرة، والمرحلة الإبتدائية والثانوية وما بعد الدراسة. في هذا الصدد، تستضيف الجامعة مكتب المساواة والتنوع الذي يعمل في إطار شراكة مع الموظفين، والطلاب، والمجتمع ككل من أجل تعزيز الممارسات الإدماجية في مختلف أقسام الجامعة.    

ومن بين النقاط البارزة في برنامجها نحو الإدماج سياسة التعليم للسكان الأصليين، التي توفر التوجيه لتطوير وإدارة تعليم السكان الأصليين الذي يوفر للسكان الأصليين إمكانية الوصول إلى التعليم العالي. كما أنها تهدف إلى تعزيز الوعي الدولي والمشاريع التعاونية للسكان الأصليين. وتحقيقاً لتلك الغاية، أُنشئ مركز بدنامي المعني بتعليم السكان الأصليين.         

يستعرض تقرير أهداف التنمية المستدامة لعام 2018 التقدم المحرز في السنة الثالثة من تنفيذ أجندة 2030 للتنمية المستدامة. يعرض التقرير لمحة عامة تبرز التقدم والثغرات المتبقية لأهداف التنمية المستدامة ال17، بناءاً على أحدث البيانات المتوفرة، كما ينظر في الترابط عند تناول الأهداف والغايات.  

هذا جزء من اللمحة العامة المقدمة في التقرير عن الهدف 10:

بُذلت جهوداً في بعض البلدان سعياً إلى خفض تباين الدخل، وزيادة عدم وجود تعريفات جمركية للوصول إلى صادرات أقل البلدان نمواً والبلدان النامية، وتوفير مساعدة إضافية إلى أقل البلدان نمواً والدول الجزرية الصغيرة النامية. لكن، علينا التعجيل باحراز تقدم للحد من التفاوتات المتنامية داخل البلدان وفيما بينها.    

  • بين 2010 و 2016، زاد دخل 40 في المئة من أفقر السكان، في 60 من أصل 94 بلداً تتوافر لديها بيانات، أكثر من الزيادة المتاحة لجميع السكان.
  • في 2016، صدرت أقل البلدان نمواً ما يناهز 64.4 في المئة من المنتجات إلى الأسواق العالمية، كما لم يكن هناك أي تعريفات جمركية على 64.1 في المئة من تلك لدي أقل البلدان نمواً، أي بزيادة 20% عن صادرات العام 2016. حصلت البلدان النامية بشكل عام على ما يقرب من 50 في المئة من جميع المنتجات في 2016.   
  • في 2016، بلغ إجمالي ما تلقته البلدان النامية من البلدان الأعضاء للجنة المساعدة الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، والوكالات المتعددة الأطراف، وغيرهم من كبار مقدمي الخدمات، 315 مليار دولار وكان 158 مليار دولار من هذا المبلغ للمساعدة الإنمائية الرسمية. في 2016، بلغ إجمالي المساعدة الإنمائية الرسمية من الجهات المانحة إلى أقل البلدان نمواً والدول الجزرية الصغيرة النامية 43.1 مليار دولار و6.2 مليار دولار على التوالي.   
  • استناداً إلى البيانات المؤقتة، وُجه 466 مليار دولار من نصيب البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، من بين 613 مليار دولار من إجمالي التحويلات المالية المسجلة في 2017. في حين انخفضت متوسط التكاليف العالمية من إرسال الأموال انخفاضاً تدريجياً في السنوات الأخيرة، حيث قُدرت بحوالي 7.2 في المئة في 2017، أي أكثر من ضعف تكلفة المعاملة المستهدفة ب3 في المئة.      

تقدم المصادر التالية معلومات عامة عن أهداف التنمية المستدامة:

  • هذا دليل بحث العلمي المكثف الذي ادلت به مكتبة الأمم المتحدة في جنيف، تضم الموارد المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة بشكل عام وبكل هدف من الأهداف، بما في ذلك الكتب والمقالات (بعضهم يمكن الاضطلاع عليهم كلياً علي الانترنت مجاناً)، والوثائق الخاصة بالأمم المتحدة مثل القرارات والتقارير وموارد إضافية.
  • أنشأ صندوق أهداف التنمية المستدامة هذه المكتبة الألكترونية التي تضم أكثر من 1.000 مطبوعات الكترونية. تصنف المطبوعات طبقاً إلي الأهداف التي تمثلها، وحسب المنطقة الجغرافية، وحسب المؤلفين، لتسهيل عملية البحث. يتضمن كل مطبوع علي ملخص وجيز مرفق به الذي يساعد علي عمليات البحث باستخدام كلمات أساسية.
  • تمثل هذه المجموعة من الأدوات مبادرة بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، وفرقة العمل العالمية للحكومات المحلية والإقليمية التي تشمل مذكرة مفاهيمية، ووثائق، ودراسات حالة، تجميع لأفضل الممارسات والأدلة تقدم معلومات سياقية وعملية متعلقة بأهداف التنمية المستدامة.
  • يوجد دليل بعنوان "الشروع في العمل بأهداف التنمية المستدامة" يستهدف أصحاب المصلحة صممته شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة، لتكون بمثابة أساساً أولياً لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
  • وضعت أيضاً شبكة حلول التنمية المستدامة هذا الدليل بعنوان "الشروع في العمل بأهداف التنمية المستدامة" لمساعدة الجامعات، ومؤسسات التعليم العالي والقطاع الأكاديمي في أستراليا، ونيوزيلندا، ومنطقة المحيط الهادئ لتسريع وتيرة إسهاماتها في أهداف التنمية المستدامة من خلال توفير توجيه عملي وأمثلة  تحثهم على اتخاذ المزيد من الأعمال.

يمكنك معرفة المزيد عن مراكز أهداف التنمية المستدامة على موقع UNAI.

هل مؤسستك عضو في برنامج الأمم المتحدة للأثر الأكاديمي وتجري أنشطة ومبادرات خاصة بالهدف 10 ؟ تواصل معنا على academicimpact@un.org لتخبرنا عن عملك وربط الجامعة الخاصة بك بمركز أهداف التنمية المستدامة! بالعمل سوياً يمكننا أن نجعل أجندة 2030 واقعاً!